التصوير الطبقي المحوري يزيد احتمال إصابة الطفل بالسرطان

التصوير الطبقي المحوري يزيد احتمال إصابة الطفل بالسرطان

التصوير الطبقي المحوري يزيد احتمال إصابة الطفل بالسرطان


6 تموز- 2012


أوضحت دراسة طبية تم إجراؤها على المستوى الدولي أن تعرّض الطفل للتصوير الطبقي المحوري يزيد من احتمال سرطان الدماغ واللوكيميا ، وإن بنسبة قليلة.


ولقد لوحظ أن الدقة العالية للتصوير الطبقي المحوري وإمكانية مساعدته في تشخيص الكثير من الأمراض قد أغرت الكثير من الأطباء بإجراء هذه الدراسة الشعاعية، لدرجة أن أكثر من 80 مليون حالة تصوير يتم تسجيلها في أمريكا كل عام.


ومن المعروف أن التصوير الطبقي المحوري CT Scanيستخدم كميات شعاعية أكبر بكثير من الصورة الشعاعية البسيطة، وكانت هنالك مخاوف منذ زمن طويل بشأن تأثيرها في الأطفال، ولكن لم تكن هنالك دراسات مؤكدة حتى صدرت نتائج هذه الدراسة يوم أمس ، حيث تعتبر الدراسة الأولى التي يمكن الاعتماد عليها في هذا الباب. وهي دراسة بأثر رجعي شملت أطفالاً أجريت لهم هذه الدراسة الشعاعية بين عامي 1985 و2002 وجميعهم دون عمر 22 عاماً. وقد أجريت على الأطفال لأن من المعروف أن تأثرهم بالأشعة أكثر من الكبار.


وقد تبيّن من خلال تحليل النتائج أن إجراء صورتين أو ثلاث صور طبقية للرأس عند الطفل تزيد سرطان الدماغ 3 مرّات وأن إجراء 5 إلى 10 صور طبقية  يزيد احتمال اللوكيميا 3 مرّات أيضاً.


والنقطة التي أكّد عليها الباحثون هي (النسبية). أي أن احتمال حصول هذه الأورام يظل منخفضاً جداً ولكن الموضوع هو موضوع مقارنة.


 


 

Close Menu