معظم الاختلاجات الحرارية لا تقود إلى حدوث الصرع

معظم الاختلاجات الحرارية لا تقود إلى حدوث الصرع

معظم الاختلاجات الحرارية لا تقود إلى حدوث الصرع


25 كانون الثاني ــ 2012


ليس هذا خبراً جديداً، ولكنه تأكيد جديد وهام لمعلومات معروفة لدى الأطباء منذ فترة طويلة. فهنالك دائماً قلق لدى أهل الأطفال الذي يصابون بالاختلاجات الحرارية Febrile Seizures  لجهة تطوّرها إلى اختلاجات غير حرورية أو صرع. ولقد بيّنت دراسة جديدة أن خطر حصول الصرع لدى هؤلاء الأطفال ينقص مع تقدّم الوقت. هذه الدراسة تم إجراؤها من قبل مؤسسة الصرع القومية البريطانية.


لقد بيّنت الأبحاث أن 1 ـــ 3% من المرضى الذين تعرّضوا لاختلاجات حرارية تحصل لديهم اختلاجات غير حرارية في وقت ما لاحقاً خلال حياتهم كما تذكر الدكتورة (غيل بيل) من من معهد لندن لأمراض الأعصاب والتابع لجامعة لجامعة لندن. وقد قدّمت الدكتورة بل دراستها مع مجموعة من زملائها في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للصرع. وتمت خلالها مراجعة معطيات 220 طفل مصاب بالاختلاج الحراري. وبيّنت الدراسة أن 68% من هؤلاء الأطفال لم تحصل لديهم أيّة اختلاجات لاحقاً. وقد حصل الصرع لدى 6% من هؤلاء المرضى وحصلت اختلاجات غير حرارية لدى 8% منهم. ولوحظ أنه كلما تقدم الطفل في العمر كلما نقص احتمال الإصابة بالصرع، حتى يصبح هذا الاحتمال مهملاً بعمر 20 سنة.


 


الدراسة هامة جداً لكونها راقبت الأطفال لفترة طويلة بعد حصول الاختلاج (حوالي 20 سنة) وبالتالي فإن نتائجها ذات مدلول هام، ونقطة الضعف الرئيسة فيها هي كون عدد الأطفال المشمولين بالدراسة محدوداً.


 


 

Close Menu