الرئيسة    
السيرة الذاتية
رسالة الموقع
طب الأطفال
العيادة
أخبار الطب
واحة الأطفال
المنطقة الحرة
مشاهير الطب
التصوير الديجيتالي
 
 
اللقاحات أرسل سؤالاً أسئلة و أجوبة سجل الزوار إعلام
   
اشترك في القائمة البريدية 

 مواضيع الساعة 
ما هو فيروس (إيبولا)؟ .
فيروس الكورونا والمتلازمة التنفسية للشرق الأوسط .
ما يجب أن تعرفه عن موسم الإنفلونزا 2013 .

واحة الأطفال 




Mary Sharay




kamel Mounzer


محمد هشام


ابراهيم اسامه

  ادخل و أضف ألبوماً لطفلك
Add your child's album

  أحدث المقالات  
فيروس الكورونا والمتلازمة التنفسية للشرق الأوسط .
التهاب الأنف التحسسي .
القهوة بين الحقيقة والأسطورة .

  الأكثر قراءةً  
ما هي أعراض بزوغ الأسنان؟ .
ماهي الوضعية الملائمة لنوم الرضيع؟ .
ماذا أطعم طفلي بعد عيد ميلاده الأوّل؟ .

تحويل درجات الحرارة
أدخل الدرجة التي ترغب بتحويلها:
اختر نوع الدرجة التي أدخلتها:
      ° Fahrenheit 
° Celsius
اضغط ليتم التحويل..
يعادل
   الرئيسة   مواضيع عامة 

 

 

 

الدم البديل آخر مبتكرات الطب

 

آخر ما يشغل بال الأطباء والعلماء اليوم في أمريكا ابتكار جديد يسمى Hemopure والذي يمكن أن نترجمه بتصرف على أنه (الدم الصافي).

 

 هذا الدم ليس دماً ينقل من إنسان إلى آخر بل هو عبارة عن دم صناعي تم ابتكاره من قبل أخصائيي شركة Biopure. وقد تسأل لماذا يتم ابتكار دم جديد في حين بالإمكان نقل الدم من شخص إلى آخر؟

 

 ويجيبك علماء الشركة بأن لهذا السؤال عدة أجوبة مفحمة.

 

 أولها أن الكميات المتوفرة من الدم الطبيعي في بنوك الدم ليست كافية لسد جميع احتياجات المرضى.

 

 و ثانيها أن الدم البشري متّهم بنقل الكثير من الأمراض كالتهاب الكبد بأنواعه المختلفة ومرض الإيدز وحتى جنون البقر مما دفع بالسلطات الصحية إلى فرض قواعد كثيرة واختبارات متعددة قبل القيام بنقل الدم.

 

  و ثالثها أن هنالك حالات لا يجدي فيها نقل الدم الطبيعي. حيث توجد أمراض يصاب فيها الجهاز  المناعي للجسم باختلال خطر يجعله ينظر إلى خلايا الدم الحمراء على أنها أجسام غريبة ضارة فيشن عليها حرباً شعواء ويقوم بتحطيمها، و في هذا المرض لا يجدي نقل الدم إلى المريض حيث أن الجهاز المناعي سيقوم بتدمير الكريات الحمراء للدم المنقول قبل أن تقوم بمهمتها المعروفة وهي تزويد أنسجة الجسم بالأوكسجين و إزاحة ثاني أوكسيد الكربون الناجم عن احتراق الطاقة.

 

 وبإمكان الدم الصناعي Hemopure الالتفاف على هذا الخطر حيث أنه لا يحوي أصلاً على كريات، إنما هو عبارة عن هيموغلوبين صناعي مصفى بإمكانه ــ نظرياً على الأقل ــ أن يقوم بجميع الوظائف التي يقوم بها الدم. وفي واقع الأمر فإن فكرة الدم البديل ليست جديدة على الإطلاق، بل ترجع إلى حوالي خمسين عاماً مضت ، حيث بدأ العلماء في ذلك الوقت بالتفكير بابتكار مادة تقوم بما يقوم به الدم دون اللجوء إلى أشخاص يتبرّعون بدمائهم. وقد استمرت الأبحاث منذ ذلك الحين للوصول إلى هذه المادة دون جدوى حتى تم تطوير الفكرة في أكثر من مركز دوائي في العالم فتم ابتكار ثلاثة نماذج يعتبر Hemopure أكثرها شهرة في العالم.

 

وبعد تجارب مضنية على الحيوانات، بدئ فعلاً بالتجارب البشرية التي اقتصرت على المرضى الميئوس من شفائهم. وقد سجلت مادة Hemopure الجديدة نجاحات في إنقاذ الحياة لبعض المرضى مما جعل السلطات الصحية في العالم تفكر جدياً بالموافقة على الإنتاج التجاري و الاستخدام الدوائي.

 

 وقد قامت الشركة فعلاً بمحاولات عديدة للتسويق في بلدان متعددة كجنوب إفريقيا. أما في الولايات المتحدة فالموضوع أكثر تعقيداً حيث لا بد أن يحصل أي دواء على مباركة (وكالة الغذاء و الدواء الأمريكية)FDA   قبل أن يتم السماح بإنتاجه. وهذه الوكالة تتطلّب اختبارات كثيرة ومكلفة تقوم الشركات فيها بإثبات سلامة الدواء. وقد تقدمت الشركة فعلاً بطلب إلى الوكالة للحصول على الموافقة من الوكالة والتي يتوقع أن تصدر قرارها النهائي بهذا الشأن قريباً. فهل تتم الموافقة على تسويق هذا المنتج الجديد في أمريكا أم أن الأمر سيبقى ــ في الوقت الحاضر على الأقل ــ ضرباً من الخيال العلمي؟

 

 


 برمجة وتصميم  المركز التقني لتكنولوجيا المعلومات  www.tec-c.net - 2011

جميع المقالات والصور المنشورة هنا خاصة بالموقع ويمنع نقلها أو اقتباسها إلاّ بإذن ــ الحقوق محفوظة