استخدامات واسعة لليزر في علاج أمراض الأطفال الجلدية

استخدامات واسعة لليزر في علاج أمراض الأطفال الجلدية

استخدامات واسعة لليزر في علاج أمراض الأطفال الجلدية


 


23 كانون الثاني 2012


يذكر خبراء في الأمراض الجلدية أن الليزر الذي يعتبر ذا دور كبير في معالجة العديد من الأمراض الجلدية المعروفة لدى الأطفال، قد يتّسع طيف فوائده ليشمل أمراضاً أخرى جديدة نتيجة للتوصّل إلى تكنولوجيا حديثة في هذا المجال.


وقد ذكر الدكتور (جان أيزاكوفيتش) المدير المشارك لقسم الأمراض الجلدية في جامعة ميامي أثناء محاضرته في المؤتمر السنوي لجمعية فلوريدا لجرّاحي الأمراض الجلدية (أن الليزر المناسب في اليد الخبير يمكن أن يحسّن بوضوح البقع الجلدية النبيذية Port wine Stains في الأطفال، إضافة إلى فوائده الجمّة  في  علاج الأورام الوعائية والوحمات) وتابع قائلاً : (إن الليزر له أيضاً فوائد معروفة في البهاق Vitiligoحيث يعيد اللون الطبيعي للجلد). وقد ذكر آيزاكوفيتش في محاضرته أن الليزر له فائدة محدودة في أمراض أخرى مثل بقع القهوة بحليب café au lait spots ومشاكل جلدية أخرى.


ونشير هنا إلى أن الليزر له أشكال مختلفة أهمها اليوم هو Pulsed Dye Laser (PDL) الذي يعتبر الأهم في مجال معالجة البقع الجلدية النبيذية والأورام الوعائية الجلدية. وبالنسبة للوحمات، فعادة ما يطبّق  الليزر في الأطفال الذين أجريت لهم خزعة لنفي السرطان الجلدي ثم يتم استخدام نوع آخر من الليزر هوQSwitched Laser    وقد ثبتت فائدته في هذا النوع من الأمراض الجلدية. أما في البهاق فيستعمل نوع آخر من الليزر هوExcimer Laser 308 nm وحده أو بالمشاركة مع مراهم موضعيّة. وهنالك علاجات أخرى لليزر مثل علاج التشققات الجلدية الناجمة عن  السمنة (والنتائج ليست مبهرة)، وأيضاً معالجة المليساء السارية molluscum contagiosum والتهاب الجلد التأتبي atopic dermatitis والحزاز المصلّب التندّبي lichen sclerosus et atrophicus. وغيرها من الأمراض ، والقائمة تتوسّع باستمرار.


 

Close Menu